-->

الصداع المستمر و كيفية التخلص منه

معظم حالات الصداع خفيفة ولا تتطلب عناية طبية ، ومع ذلك عندما تصبح مستمرة وتؤثر على حياتك اليومية ، فمن المستحسن استشارة أخصائي رعاية صحية.

الصداع المستمر و كيفية التخلص منه
الصداع المستمر و كيفية التخلص منه


الصداع ، ما هو الألم الذي تشعر به؟

ألم الرأس والذي يطلق عليه طبيا "الصداع" ، عادة ما يكون غير ضار بالصحة ويسهل الوقاية منه عند معرفة السبب ، الصداع هو ألم في الجمجمة ، ويكون الألم عادة على شكل طعن ومتوسط الشدة.

يصاب حوالي 50 إلى 75٪ من الأشخاص بالصداع مرة واحدة على الأقل سنويًا ، في الواقع ، يعتبر الصداع من الأعراض الشائعة للعديد من الأمراض.

وإن موقع الصداع وشدته مفيدان جدًا في تحديد السبب والعلاج المطلوب لتخفيفه.

ولكن! عندما يصبح هذا الصداع مستمرًا ويؤثر على نوعية حياتك ، فمن المستحسن استشارة لفهم السبب.

من أين يأتي الصداع؟

هناك عدة أنواع من الصداع يتم تصنيفها وفقًا لكيفية حدوثها وموقعها وشدتها ومدتها.

وهناك نوعان رئيسيان من الصداع:

  • الصداع الأولي الذي يشمل الصداع النصفي والصداع الناتج عن التوتر والصداع العنقودي.
  • وما يسمى بالصداع الثانوي ، في هذه الحالة الصداع هو نتيجة لأمراض يمكن أن تكون خفيفة مثل العدوى الفيروسية أو أكثر حدة مثل ارتفاع ضغط الدم.


الصداع المستمر: هل هو صداع أم صداع نصفي؟

في الحياة اليومية غالبًا ما يتم الخلط بين الصداع النصفي والأسباب الأخرى للصداع.

الصداع النصفي:

هو ألم نابض (شعور بنبض القلب في الرأس) وقد يكون مصحوبًا بأعراض أخرى مثل الغثيان وفرط الحساسية للأصوات والضوء.

ويصيب الصداع النصفي 7٪ من الرجال و 18٪ من النساءة، ولتحديد ما إذا كنت تعاني من الصداع النصفي ، اسأل نفسك هذه الأسئلة القليلة:

  • هل يتطور صداعك من خلال نوبات تستمر من بضع ساعات إلى عدة أيام؟
  • هل يتركز في جانب واحد من الرأس؟
  • هل زاد الألم بسبب المجهود؟

إذا كانت إجاباتك في الغالب إيجابية ، فإن الأطباء يوصون بأن تتحدث إلى طبيبك لمساعدتك في العلاج المناسب للصداع النصفي.


الصداع الناتج عن التوتر ، ويسمى أيضًا صداع التوتر :

هذا النوع من الصداع هو الأكثر شيوعًا ، ويسبب إحساسًا بألم خفيف إلى متوسط على جانبي الرأس وتميل عضلات مؤخرة العنق إلى الشد ، وقد يكون هذا الألم مصحوبًا بشعور بالضغط خلف العينين.

ويرجع الصداع الناتج عن الإجهاد بشكل أساسي إلى سوء وضع العمل ، والاستخدام المطول للشاشات ، والجفاف ، والتعرض المطول للشمس ، والشباب ، وما إلى ذلك.


وبدون خطورة يمكن علاج هذا النوع من الصداع بسهولة باستخدام مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية مثل الباراسيتامول أو الأيبوبروفين أو الأسبرين ، ولكن احرص على عدم المبالغة في ذلك ، ولكن إذا تكرر صداعك بسرعة كبيرة ، فتحدث إلى طبيبك في أقرب وقت ممكن.


على أساس يومي ، من الممكن منع هذا الصداع من خلال تبني عادات أو أنشطة تخفف من التوتر والتوتر (النشاط البدني ، والتأمل ، وأخذ فترات راحة للشاشة ، وما إلى ذلك).


 كيف تتخلص من الصداع المستمر؟

هناك العديد من الأسباب الأخرى للصداع التي لا تتطلب بالضرورة زيارة الطبيب ، مثل اضطرابات النوم والجوع والجفاف والدورة الشهرية وما إلى ذلك.

وتظهر بشكل دوري ويمكن تهدئتها بسهولة باستخدام مسكنات الألم ، حيث يوصي الأطباء بتناول الباراسيتامول إذا لم تكن هناك موانع ، ولكن مهما كان الدواء الذي تختاره ، تأكد من اتباع الجرعة حرفياً لأن الإفراط في تناولها يمكن أن يؤدي بشكل متناقض إلى صداع مستمر.


بالإضافة إلى المسكنات ، يمكن أن تساعدك الإجراءات الأخرى في التغلب على الصداع المستمر:

  • اشرب الماء لتجنب الجفاف الذي قد يسبب الصداع أو يزيده سوءًا
  • استرح في مكان هادئ وتجنب الضوء أو المؤثرات الصوتية مثل الشاشات والضوء القوي
  • ضع كمادات باردة على عينيك وصدغيك.


ما هي ردود الفعل الصحيحة لتجنب الصداع؟

فيما يلي بعض النصائح من الأطباء لتجنب الصداع المستمر:

  • تجنب المواقف سيئة التهوية والصاخبة
  • تأكد من أنك تنام في غرفة بدرجة حرارة تتراوح بين 18 درجة مئوية و 19 درجة مئوية
  • تجنب مواقف التعب من خلال مراعاة مقدار النوم الذي يحتاجه جسمك
  • عند العمل على مكتب تأكد من أنك تشعر بالراحة الجلوس لتجنب الضغط الشديد على عضلات الرقبة.


ماذا لو لم يختفي الصداع؟

إذا تفاقم صداعك بمرور الوقت أو لم يستجب للعلاج المعتاد أو كان مصحوبًا بأعراض أخرى مثل القيء أو آلام العضلات أو الإرهاق أو ضعف الذاكرة أو فقدان البصر ، فيجب عليك استشارة طبيبك في أقرب وقت ممكن.


احترس من بعض العلامات التي تتطلب رعاية الطوارئ:

  • يكون صداعك مفاجئًا وعنيفًا ويصاحبه ضعف مفاجئ وشلل وحركات غير طبيعية وتداخل في الكلام أو ارتباك
  • يكون ألمك متفجرًا ولا يطاق وذو شدة قصوى منذ البداية ؛ ويترافق صداعك مع قيء شديد وحمى وتيبس في الرقبة وصعوبة في التنفس. تتدهور الحالة العامة
  • يكون الصداع شديدًا ويترافق مع ألم في إحدى العينين أو كلتيهما وتغيُّم الرؤية.

إذا كانت لديك هذه الأعراض ، فاتصل بالإسعاف الطبي الطارئ.


فيديو توضيحي عن الصداع المستمر و كيفية التخلص منه


التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

علاج الصداع

2016