-->

الصداع النصفي والحمل: الأعراض وطرق العلاج

الصداع النصفي هو اضطراب مؤلم للغاية وهو شائع جدًا عند النساء. ما هي أسباب الصداع النصفي أثناء الحمل؟  ما هي الاعراض ؟  يخبرك موقع alsoda3 بكل ما تريد معرفته عن الصداع النصفي عند النساء الحوامل.

الصداع النصفي والحمل: الأعراض وطرق العلاج


من 15 إلى 17٪ من النساء يعانين من الصداع النصفي ، فالتغيرات الهرمونية التي تحدث في أوقات مختلفة من حياة المرأة هي من بين الأسباب التي تسببها ، ومن المفارقات أن الصداع النصفي يميل إلى الاختفاء أثناء الحمل.


الصداع والغثيان: أعراض الصداع النصفي

  • يتميز الصداع النصفي بصداع أكثر حدة من الصداع العادي ، وغالبًا ما يكون الألم موضعيًا في جانب واحد فقط من الرأس ويتركز بسهولة في عين واحدة.
  • قد تترافق مع أعراض أخرى مثل الغثيان والقيء أو فرط الحساسية للضوء أو الضوضاء.
  • وغالبًا ما تتفاقم مع الحركة ، مما يجعل من الضروري الاستلقاء في غرفة مظلمة وتجنب التحفيز الخارجي.
  • وفي بعض الأحيان قد تسبق النوبة "هالة" وهي تأثيرات بصرية من أنواع مختلفة:
  • ومضات من الضوء
  • خطوط ملونة زاهية
  • ضعف البصر.
  • وفي بعض الحالات قد تحدث صعوبات في الكلام ، عادة ما تختفي هذه الأعراض بعد 15 أو 30 دقيقة ويتم استبدالها بصداع شديد ، مدة نوبة الصداع النصفي متغيرة: من 12 إلى 24 ساعة.


ما هو تأثير الحمل على الصداع النصفي؟

خبر سار!  يتحسن الصداع النصفي أو يختفي لدى 60 إلى 70٪ من النساء ، خاصة خلال الثلثين الأخيرين من الحمل ، وهي ظاهرة يفسرها جزئياً غياب التقلبات الهرمونية المرتبطة بالدورة الشهرية.

وفي بعض الأحيان تحدث النوبة الأولى من الصداع النصفي أثناء الحمل ، ومن وقت لآخر يتم تضخيم نوبات الصداع النصفي خلال الأشهر الثلاثة الأولى.

ولسوء الحظ بعد الولادة عادة ما يعود تكرار نوبات الصداع النصفي إلى نفس ما كان عليه قبل الحمل وهذا من الأسبوع الأول بعد الولادة.


الوقاية من الصداع النصفي أثناء الحمل

يمكن أن تؤدي بعض العوامل إلى حدوث نوبة لذلك يجب أن نحاول تجنبها ، وعذه هي:

  • قلة الطعام أو النوم
  • التعب
  • التعرض للضوء الساطع أو الضوضاء العالية
  • التغيرات في الأحوال الجوية
  • التوتر أو القلق
  • بعض الأطعمة مثل الشوكولاتة
  • الكحول (لا تستخدم أثناء الحمل)
  • الجبن ، أو تلك التي تحتوي على الصوديوم الغلوتامات.
  • لاحظ أن التوقف المفاجئ عن تناول الكافيين يمكن أن يسبب أيضًا الصداع النصفي.


الصداع النصفي أثناء الحمل: كيفية التغلب عليه وتجنبه؟

يمكن أن تقلل النصائح الصغيرة من تواتر أو شدة الصداع وبشكل أكثر تحديدًا الصداع النصفي أثناء الحمل ، حيث يمكنك:

  • استخدام ضمادة باردة مبللة لتطبيقها على مقدمة الرأس.
  • وبالمثل فإن رش الماء البارد على وجهك يمكن أن يوفر الراحة.
  • تجنب الجفاف: اشرب بشكل متكرر.
  • الانخراط في النشاط البدني بانتظام: فهو يقلل من التوتر والتوترات التي تسبب النوبة ؟ جرب تقنيات الاسترخاء مثل اليوجا أو التأمل.
  • ولتقليل توتر العضلات ، احصل على تدليك.


ما الدواء لعلاج الصداع النصفي عند الحامل؟

تعاني بعض النساء الحوامل من نوبات صداع نصفي أكثر حدة تتطلب العلاج من تعاطي المخدرات ، ويُمنع استخدام العديد من الأدوية أثناء الحمل والرضاعة الطبيعية ، بما في ذلك العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (NSAIDs) والأسبرين اعتمادًا على مرحلة الحمل.

سيصف لك طبيبك تلك الأدوية التي لا تشكل أي خطر على الجنين هو أساسا الباراسيتامول.

وإذا لم تنجح يمكن تناول أدوية أخرى من وقت لآخر حسب مدة الحمل ، وفي حالة الغثيان أو القيء ، سيتم تنفيذ العلاج لتقليل أهميتها.


لاحظ أنه إذا تم وصف علاج أساسي قبل الحمل ، فيجب فحصه من قبل الطبيب المعالج للتأكد من أنه متوافق مع الحمل ، أو تكييفه إذا لزم الأمر.


الصداع النصفي والحمل احذروا العلاج الذاتي

كما هو الحال مع الأمراض الأخرى التي تحدث أثناء الحمل ، فإن العلاج الذاتي هو أيضًا سيء ، لأنه يمكن أن يعرض الجنين للمخاطر.

فمن الأفضل طلب المشورة من طبيبك العام أو طبيب النساء والتوليد أو القابلة.

فيديو توضيحي

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

علاج الصداع

2016