علاج الصداع

نصائح فعالة لمن يعانون من الصداع والام الراس بجميع انواعها وبجميع الطرق المنزلية او الطبية او العلاجات البديلة للصداع

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

الصداع النصفي

الصداع النصفي هو واحد من أكثر الحالات شيوعا في العالم ، وهو ليس مجرد صداع شديد. الصداع النصفي جزء من حالة عصبية وغالبًا ما يكون له أعراض أخرى ، بما في ذلك : (الغثيان ـ القيء ـ الوخز أو خدر في اليدين أو القدمين ـ حساسية الصوت أو الضوء أو الرائحة ... الخ ) . يمكن أن يكون الصداع النصفي حالة مزمنة تؤثر على الحياة اليومية لبعض الناس.

الصداع النصفي
الصداع النصفي

ما هو الصداع النصفي ؟

الصداع النصفي هو حالة عصبية يمكن أن تسبب أعراض متعددة. قد تشمل الأعراض الغثيان والقيء وصعوبة التحدث والتنميل أو الوخز والحساسية للضوء والصوت. وغالبا ما يؤثر على جميع الأعمار.
يمكن أن يبدأ الصداع النصفي في الطفولة , وقد لا يستمرحتى سن البلوغ المبكر. النساء أكثر عرضة من الرجال للإصابة بالصداع النصفي. يعد تاريخ العائلة أحد أكثر عوامل الخطر شيوعًا للإصابة بالصداع النصفي.

أعراض الصداع النصفي :

قد تبدأ أعراض الصداع النصفي قبل يوم أو يومين من الصداع نفسه ومن أعراضه .
  • التعب أو الطاقة المنخفضة
  • التثاؤب المتكرر
  • فرط النشاط
  • التهيج
  • تصلب الرقبة
  • مشاكل في الرؤية والإحساس والحركة والكلام.
 تتضمن أمثلة هذه المشكلات:
1 ـ صعوبة في التحدث بوضوح
2 ـ الشعور بالوخز أو الإحساس بالوخز في والوجه أوالذراعين أو الساق
3 ـ فقدان الرؤية مؤقتًا
4 ـ الدوخة أو الشعور بالاغماء
5 ـ ألم على جانب واحد من رأسك ، إما على الجانب الأيسر أو الجانب الأيمن أو الأمامي أو الخلفي أو في معابدك
6 ـ النبض وخفقان آلام الرأس
7 ـ القيء .

العلاجات الطبيعية للصداع النصفي :

هناك العديد من الأدوية المختلفة المستخدمة لعلاج ومنع الصداع النصفي. لكن بعض الناس يفضلون استخدام العلاجات الطبيعية كبديل أو لاستكمال العلاج الطبي.
فيما يلي أفضل العلاجات الطبيعية للصداع النصفي :

1 ـ تغييرالنظام الغذائي الخاص بك :

قد يساعد تغيير النظام الغذائي أو أنماط الأكل في تجنب العوامل المحفزة للصداع النصفي في المستقبل.

2 ـ  الزيوت الأساسية :

غالبًا ما تستخدم الزيوت الأساسية كعلاجات طبيعية أو كمضادات للميكروبات ومن أشهرهم
زيت الخزامى واللافندر, الخزامي هو زيت عطري موصى به لعلاج الإجهاد ، والقلق ، والصداع. واللافندر يساعد في تقليل شدة الصداع النصفي لدى بعض الناس وذلك باستنشاقه .

3 ـ التحكم في الإجهاد :

الإجهاد هو سبب شائع للصداع النصفي. يمكن أن يؤدي الإجهاد أيضًا إلى خلق دورة يؤدي فيها ألم الصداع النصفي إلى تفاقم التوتر ، مما يؤدي إلى حدوث صداع نصفي آخر.
تساعد ممارسة التمارين اليومية مثل التأمل واليوجا وغيرها ، في منع الصداع النصفي في المستقبل. أو الاستماع إلى الموسيقى أيضًا لمحاولة تخفيف الضغط الذي يشعرون به.
من خلال القيام بهذه الإجراءات الإيجابية ، يختار الشخص السيطرة على رد فعل الجسم تجاه الإجهاد في حياته.

4 ـ  التدليك :

تدليك عضلات الرقبة والكتفين يساعد في تخفيف التوتر وتخفيف آلام الصداع النصفي. التدليك قد يقلل أيضا من التوتر.

5 ـ  تناول الفيتامينات المعقدة :

قد يكون لفيتامين ب تأثير على تقليل توتر الصداع النصفي وشدته. تلعب الفيتامينات دورًا في تنظيم الناقلات العصبية في المخ , وخاصة ً فيتامينات ب القابلة للذوبان في الماء ، مما يعني أن المستويات الزائدة تفرز في البول ولا يتم تخزينها في الجسم.

6 ـ تناول كميات كافيه من السوائل :

تناول المزيد من الماء كل يوم لتجنب الجفاف الذي ينتج عنه الصداع النصفي .
شرب الماء طوال اليوم ، والحفاظ على نظام غذائي صحي عادة ما يكون كافيا للبقاء رطباً بما فيه الكفاية.

7 ـ  الراحة :

قلة النوم والكثير من النوم يمكن أن يكون سببًا للصداع النصفي. إن الحصول على نوم مريح لمدة 7 إلى 9 ساعات كل ليلة يمكن أن يساعد في تقليل التوتر ومنع الصداع النصفي.


عن الكاتب

doaa adel

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

علاج الصداع